نيابة شحات تسلم مصلحة الآثار قطعا أثرية رومانية كانت بحوزة تشكيل عصابي

أعلنت مصلحة الآثار الليبية عن تسلمها قطعا أثرية من نيابة شحات وذلك بعد ضبطها بحوزة تشكيل عصابي يمتهن سرقة الآثار.

وبحسب منشور لمصلحة الآثار على صفحتها الرسمية بموقع “فيسبوك”، اليوم الأربعاء، أوضحت أن البحث الجنائي شحات، تمكن في كمين محكم من إلقاء القبض على شخص وبحوزته مجموعة من القطع الآثرية، وانتقل على الفور مدير الإدارة العامة للمتاحف والمخازن ومراقب آثار شحات للمعاينة وإعداد تقرير حولها .

وبين المنشور أن اللجنة المكلفة من قبل رئيس مصلحة الآثار الليبية استلمت القطع الآثرية من نيابة شحات بعد استكمال الإجراءات القانونية.

وكانت مديرية أمن شحات كشفت في نوفمبر المنصرم عن تمكنها من ضبط عناصر في تشكيل عصابي متلبسين بعد سرقة مجموعة من القطع الأثرية.

وأوضحت مديرية الأمن أن عناصر تحريات قسم البحث الجنائي شحات قاموا بإعداد كمين محكم لعناصر التشكيل العصابي وتم ضبطهم متلبسين، وبحوزتهم قطع أثرية وقطع معدنية أثرية.

وأشارت المديرية إلى أنه تمت مخاطبة مراقبة آثار شحات الذين أكدوا حسب التقرير الفني المعد أن القطعة الأولى هي رأس تمثال من الرخام للمؤلهة ديمتر تتوشح حجاب شفاف يغطي العين اليمني.

وأفادت مديرية أمن شحات أن هذه القطعة نوع من التماثيل الجنائزية وهو من الفترة الرومانية المبكرة.

ولفتت المديرية إلى أن القطعة الثانية هي رأس لتمثال يمثل صورة شخصية لمتوفي وهو نوع من التماثيل الجنائزية وهو من الفترة الرومانية المبكرة بالإضافة إلى عدد كبير من قطع العملة البرونزية والنحاسية مختلفة الأحجام والفترات الزمانية الإغريقية والرومانية.

وأكد رئيس قسم البحث الجنائي شحات عقيد سعد محمد أنه سيتم إحالة المتهمين إلى النيابة العامة المختصة لاستكمال التحقيقات واتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم.

مقالات ذات صلة