زعيم المعارضة التركية: “أردوغان” ذو عقلية استعمارية ويستخدم المال كأداة للرشوة  

وصف زعيم المعارضة التركية، كمال كليتشدار أوغلو، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بالعقلية الاستعمارية، الذي يستخدم المال أداة للرشوة.

جاء ذلك في إطار الرد على قول “أردوغان” بأن المال ليس له لون ولا دين، وذلك تبريرًا لبيع 10% من بورصة إسطنبول، وأردف أردوغان: «بعد الاتفاقية التي وقعها الصندوق مع قطر أصبحت حصته 8.06 %. أي أن الحصة هي نفسها قبل عام. فلتعلم وتعرف هذا يا سيد كمال. أنت بحاجة لمعرفة ذلك”.

وقال كليتشدار أوغلو خلال اجتماع الكتلة البرلمانية لحزب الشعب الجمهوري، أمس الثلاثاء: «هذه العقلية استعمارية، والمال أداة للرشوة والدولة العثمانية أفلست بسبب الحكام الذين قالوا إن المال يبقى مالًا. هل يعرف أردوغان هذا؟ لا يعرف. ماذا تسردون للجاهل بالله؟”.

وأشار كليتشدار خلال حديثه إلى وجود عقبة تكمن أمام تركيا، وهذه العقبة اسمها رجب طيب أردوغان، مضيفًا، «لماذا أنت على رأس صندوق الثروة السيادي التركي؟ ولماذا لا يخضع لتدقيق ديوان المحاسبة؟”.

يُذكر أن الرئيس التركي أردوغان برر هيمنة الاستثمارات القطرية على التركية بقوله عقب اجتماع مجلس الوزراء بالأمس، «المال ليس له لون ولا دين. المال يبقى مالًا في النهاية»

جدير بالذكر أن أن قطر وتركيا وقعتا 10 اتفاقيات خلال زيارة أمير قطر، تميم بن حمد آل ثاني، حيث استقبله الرئيس التركي أردوغان في العاصمة أنقرة، وشملت الاتفاقيات بيع حصص من أسهم أشهر الشركات التركية لصالح صندوق الاستشمار القطري، إذ حققت الزيارة أضخم تعاون اقتصادي بين البلدين.

وذكرت صحيفة «سوزجو» التركية، أن حجم الاستثمارات الموقعة بين أنقرة والدوحة بلغ 300 مليون دولار، أهمها اتفاقية بيع صندوق الثروة السيادي التركي لـ10% من أسهمه في بورصة إسطنبول، لصندوق الاستثمار القطري.

مقالات ذات صلة