البعثة الأممية: الذهاب إلى المدرسة بات غير آمنٍ في ليبيا

أدانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بشدة الاعتداء الوحشي الذي تعرض له يوم أمس الأربعاء الأطفال أثناء خروجهم من المدرسة في مدينة العجيلات، والذي أودى بحياة الطفل مصعب جمعة ضوء بن مسعود البالغ من العمر 16 عاما، وإصابة طفلين آخرين، جميعهم كانوا في زيهم المدرسي.

وقالت البعثة في بيان لها رصدته “الساعة 24”: “حتى الذهاب إلى المدرسة بات غير آمنٍ في ليبيا”، وتقدمت بالتعازي لأسرة الطفل الضحية، وتمنت الشفاء العاجل للمصابين.

كما دعا بيان البعثة الأممية إلى إجراء تحقيق عاجل وشفاف في هذا الاعتداء الصارخ وتقديم الجناة بسرعة إلى العدالة.

مقالات ذات صلة