المنظمة الدولية للهجرة توزع مواد إغاثية للأسر النازحة فى الغرب الليبي

أعلنت المنظمة الدولية للهجرة، قيامها أمس الأربعاء، بتوزيع مواد الإغاثة الأساسية لمدة 3 أيام على 3250 نازحًا ليبيًا في دراج وأول في نالوت ، غرب ليبيا، مشيرة في تدوينة على حسابها في تويتر، إلى أن هذه العائلات نزحت منذ 2011 من غدامس وتاجوراء وطرابلس.

وتشمل المواد الإغاثية البطانيات والمراتب والأقمشة المشمعة ومستلزمات النظافة، وذلك بدعم من الصندوق الانمائى للاتحاد الأوروبي.

وكانت المنظمة الدولية للهجرة قد أكدت في وقت سابق أن “المهاجرين الذين تم إنقاذهم من جنسيات مختلفة بينهم نساء وأطفال، وتولت دوريات خفر السواحل إنقاذهم وإعادتهم إلى ليبيا، مشيرة إلى أن إجمالي من تم إنقاذهم منذ بداية العام الجاري قبالة السواحل الليبية، ارتفع إلى نحو 9500 مهاجر، لكن عدد الذين لقوا حتفهم وصل إلى 184 بينما تجاوز عدد المفقودين الـ247 مهاجراً”.

ولفتت المنظمة، إلى أن أعداد بسيطة من المهاجرين تحظى بفرصة لإعادة توطينهم في بلد ثالث بـ«صفة لاجئ»، فيما يتم إعادة معظمهم إلى بلدانهم الأصلية عن طريق المنظمة عبر برنامج العودة الطوعية، وفي ليبيا يوجد 48 ألف لاجئ مقيمين على الأراضي الليبية، فيما لا يتجاوز عدد المهاجرين داخل مراكز الإيواء الحكومية 3 آلاف شخص، بحسب الأمم المتحدة.

وتتجدد أزمة المهاجرين في ليبيا، دون أي حلول جذرية لمعالجتها؛ فيما أشار المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، في وقت سابق، إلى أن تفاقم أزمة المهاجرين واللاجئين وطالبي اللجوء، مازال مستمرًا في ليبيا.

مقالات ذات صلة