«الهنقاري»: العبودية في «برقة» تنذر بالعودة إلى عصر «عبادة الأصنام»

انتقد محمد الهنقاري، الضيف الدائم على قنوات «الإخوان» والتي تقدمه كـ«محلل سياسي»، الصور المتداولة لتقبيل يد رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح، معتبرًا أن ذلك الأمر “عبودية” و”عودة لعبادة الأصنام مرة أخرى”!، بحسب ادعائه.

وزعم «الهنقاري»، في منشور له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: قائلًا: “يحدث في برقة  ارتفاع مؤشر  العبودية وعبادة الشخوص  والأصنام إلى مستوى خطير جدا  وينذر  بالتخلف والجهل”.

وادعى أن ذلك الأمر هو “عودة إلى عصر الكهوف وعبادة الأصنام. بعد موت الشخوص”

جدير بالذكر أن الصور المتداولة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، لتقبيل يد عقيلة صالح، شهدت العديد من التعليقات ما بين مؤيد ومعارض، ففي الوقت الذي فسره  بعض خصومه على أنها انحناء وعبودية، رأها البعض الآخر أمرًا عاديًا تمامًا لا يعدو كونه نوعًا من الاحترام والتوقير من الصغير للكبير مثلما يحدث بين الأبناء والآباء، واعتبر الكثير من المتابعين أن خصوم “عقيلة” استغلوا تلك الصور وقاموا بتوظيفها سياسيًا في “فجور واضح في الخصومة”.

مقالات ذات صلة