«عمر السويحلي»: اتهام «السراج» و«صنع الله» بتأسيس شركة نفطية بلندن باطل.. و«الدريجة» يرد: ها هي البينة

انتقد الناشط السياسي عمر السويحلي، محسن الدريجة رئيس محفظة ليبيا أفريقيا  للاستثمار سابقًا، واصفًا اتهامه لفايز السراج -باللعب بأموال الليبيين من خلال تأسيس شركة نفطية في لندن – بـ”الإدعاء والافتراء وعدم الدقة”.

وقال عمر السويحلي،في منشور اليوم الخميس، على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “أخِينا مُحسن الدريجة، ادّعي في منشور له أن مصطفى صنع  الله وفائز السراج  أسسا مشاركة بينهما في لندن شركة مُرزق وأشار أنها لغرض تسويق الغاز  وافترض  الفساد  وسوء النية والنهب”.

وتابع؛ “هذا افتراء وعدم دقة في تتبع صحة المعلومة هذه الشركة شركة مُرزق للخدمات النفطية (وليست لبيع الغاز والنفط ) مملوكة بالكامل لشركة المتوسط للنفط ومقرها شارع بشير السعداوي طرابلس  والمالك النهائي حكومة الوفاق الليبية ويمثلها رئيس الوزراء”.

وأردف «السويحلي»، “وليس من ضمن المُديرين سواء حالياً أو مُنذ تأسيسها  مصطفي صنع الله أو فائز السراج هذه المعلومات صادرة من بيت الشركات التابعة للحكومة البريطانية  ومرفقةُ له”، معقبًا “انتقدت بشدة وعارضت مصطفى صنع الله  وفائز السراج ولكن هذا لا يمنعني من نِصرتهما من أي إفتراء أو تُهم باطلة”.

وعلق محسن الدريجة عبر حسابه على فيسبوك، على منشور عمر السويحلي، قائلًا: “البينة على من ادعى وها هي البينة”، لافتًا ” سجل الشركة يُبين أن أغلب الملكية نقلت لصالح المجلس الرئاسي وهنا رابط السجل في موقع تسجيل الشركات في بريطانيا والبيانات في الملف الاخير على الصفحة (PDF)”. 

مردفًا “كنت أتمنى من السيد عمر بذل القليل من الجهد وقراءة الملف وهو يعلم أين يجده. فمن افترى يا سيد عمر؟” مرفقًا صورة ضوئية من الملف تبين اسم المساهم الأكبر في الشركة.

«عمر السويحلي»: اتهام «السراج» و«صنع الله» بتأسيس شركة نفطية بلندن باطل.. و«الدريجة» يرد: ها هي البينة 1

مقالات ذات صلة