عمر النعاس: لماذا تعطّل البعثة الأممية قيام دولة الدستور في ليبيا؟ 

أكد عضو الهيئة التأسيسية لصياغة الدستور عمر النعاس، أن “الدستور هو الحل الأنسب والقرار بيد الشعب وليس بيد البعثة”.

وأضاف «النعاس» عبر حسابه على فيسبوك، اليوم الخميس، “كلام ستيفاني أعجب البعض ورأوا فيه كأنه الحل وصفقوا له، وقال سلامة قبلها مثل كلامها، وأعجبهم كلامه وصفقوا له!”.

أردف أن “الكلام هو مجرد تخدير لتمطيط المرحلة الانتقالية وتعطيل قيام دولة الدستور التي يصنعها الشعب، وتحدياً صارخاً لإرادة الشعب متمثلاً في الإنكار المتعمّد  لمشروع الدستور الذي يصنعه  الشعب الليبي وأقرّته الهيئة التأسيسية المنتخبة من الشعب الليبي بمقرها بمدينة البيضاء يوم  29/ 7/ 2017، وهو جاهز منذ 3 سنوات للاستفتاء عليه من الشعب الليبي بـ (نعم أو لا)”.

وتسائل «النعاس» “لماذا تعطّل البعثة قيام دولة الدستور في ليبيا؟ ولماذا تنكر حق الشعب في تقرير مصيره؟”.

مقالات ذات صلة