عميد غدامس: مستعدون لاستقبال أعضاء مجلس النواب والاحتفال بتوافقهم

أكد عميد بلدية غدامس قاسم محمد المانع استعدادهم لاستقبال جلسة مجلس النواب في وقت لاحق اليوم الخميس، مشيرا إلى الانتهاء من كافة التحضيرات اللوجستية والأمنية بالمدينة.

وقال المانع في تصريحات إعلامية رصدتها “الساعة 24”: “نتشرف باستقبال أعضاء مجلس النواب الليبي، وهذه في الحقيقة فرصة، فلأول مرة يلتئم البرلمان، ومدينة غدامس في كامل استعدادها لاستقبال النواب، وكافة المناطق وضعت تحت تصرفهم”.

وأضاف عيد غدامس: “رغم إمكانياتنا المتواضعة لكننا استطعنا والحمد لله أن نكون مستعدين، وسنحتفل بقدوم النواب إلى غدامس، وأيضا بتوافقهم على أن يعقدوا جلستهم على أرض ليبية”، داعيا الله أن يوفقهم إلى توحيد كلمتهم واتخاذ ما يلزم من إجراءات لتقرير مصير واحد لليبيا ودولة واحدة وموحدة وإن شاء الله يعود الأمن والأمان لكافة الوطن.

وأعلن النائب صالح افحيمة، عضو مجلس النواب، تأجيل مشاركة النواب الذين سبق أن شاركوا في اجتماع “طنجة” المغربية، في اجتماع غدامس، والذي كان مقرراً اليوم، لأسباب فنية.

“افحيمة” كتب على حسابه بـ”فيسبوك” أمس الأربعاء، قائلاً: “إذا فرضنا حسن النوايا فإن خلل فني يتسبب في تأجيل رحلة طنجة غدامس إلى غدًا صباحا ان شاء الله” وفق قوله.

كانت مصادر صحفية متطابقة، قالت إن قائد طائرة الخطوط الليبية أبلغ النواب أنه بحاجة إلى الراحة اليوم الأربعاء لأن الرحلة طويلة من طنجة إلى غدامس، والعودة إلى معيتيقة، علاوة على أنه تأخر في القدوم من طرابلس إلى طنجة.

تدوينة “افحيمة” تأتي بعد تصريحات المتحدث باسم مجلس الدولة الاستشاري، محمد أبو سنينة، زعم فيها ضرورة انتخاب السلطة التنفيذية وفقا لآلية عادلة تكرس مبادئ تكافؤ الفرص في جميع المناطق الليبية، بحسب تعبيره.

وقال أبو سنينة في تصريحات مصورة، عقب اختتام فعاليات الحوار الليبي بمدينة طنجة المغربية: “ما يهمنا حقيقة في هذه الآليات التي تناقش فيها فريقي الحوار ووضعناها موضع البحث، أن أهم ما ينبغي أن يقر منها هو انتخاب السلطة التنفيذية، سواء كانت في المجلس الرئاسي، من رئيس ونائبيه، أو في رئاسة الوزراء”.

وأضاف “فهذه الآلية يجب أن يتحقق معها العدل ومبدأ تكافؤ الفرص بين الجميع ويتحقق معها أيضا عدم إغفال المناطق أو الجهات الموجودة في ليبيا، فكل منهم يجب أن يشارك في تذكية من سيمثلهم في الرئاسي مثلا”.

مقالات ذات صلة