مصدر بلجنة الحوار: الإخوان يحاولون تمرير آلية اختيار تضمن فوز «باشاغا» برئاسة الحكومة

أكد مصدر موثوق من داخل لجنة الحوار السياسي الـ75، أنه مع بدء التصويت الفردي على آليات اختيار المجلس الرئاسي الجديد ورئيس الحكومة، تحاول جماعة الإخوان المناورة، لتمرير الخيار الثالث من الخيارات التسعة اللي اقترحتها البعثة الأممية كآليات لاختيار المجلس الرئاسي الجديد ورئيس الحكومة.

وقال المصدر، في تصريحات صحفية: “هذا الخيار ينص على أن مرشح الحكومة وبـ7 تزكيات من إقليمه يدخل المنافسة داخل الإقليم ويفوز من يحصل على أعلى الأصوات في الإقليم”.

وأضاف “برقة تمتلك 24 صوتا، وطرابلس 37 صوتا، وفزان 14 صوتا، ويحاولون تمرير هذا الخيار لأن فتحي باشاغا يملك 12 صوتا من إقليم طرابلس، وباقي الاصوات 25 موزعة على 5 مرشحين آخرين”.

وينص الخيار الثالث في آليات الاختيار التي اقترحتها البعثة الأممية على التالي:

بالنسبة لاختيار المجلس الرئاسي، تتم العملية عبر المجمعات الانتخابية للأٌقاليم وتكون عن طريق جولتين داخل المجمع الانتخابي.

وبالنسبة لاختيار رئيس الحكومة تتم العملية أيضا عبر المجمعات الانتخابية للأٌقاليم ولكن عبر جولتين داخل المجمع الانتخابي ثم الذهاب لجولة ثالثة للفائزين أمام الجلسة العامة.

وأوضح المصدر، أنه في كل الأحوال فإن عملية انتخاب رئيس الوزراء داخل بعض المجمعات الانتخابية الصغرى تكون بلا هدف أو فائدة.

وبدأ منذ قليل، التصويت الفردي على الآليات التي يتم بموجبها اختيار المجلس الرئاسي الجديد ورئيس الحكومة عبر لجنة الحوار السياسي الـ75، حيث تقوم البعثة الأممية بالاتصال بكل عضو بشكل منفرد ويكون التصويت برسالة صوتية وورقية.

مقالات ذات صلة