مصر وألمانيا تتمسكان برفض التدخلات الأجنبية في ليبيا

أجرى وزير الخارجية المصري سامح شكري، اليوم الخميس، اتصالاً هاتفياً بوزير خارجية ألمانيا هايكو ماس، تطرقا خلاله إلى مجمل الملفات الإقليمية، بما في ذلك التطورات على الساحة الليبية.

وبحسب بيان صادر عن وزارة الخارجية المصرية، اليوم الخميس، فإن الجانبين أكدا خلال الاتصال، على ضرورة الحفاظ على استقرار ليبيا ووحدة وسلامة أراضيها ورفض التدخلات الخارجية في شؤونها.

واتفق الجانبان، على أهمية التوصل لحل سياسي شامل استناداً لمخرجات مسار برلين وإعلان القاهرة، وكذا الدعم لإعادة بناء الدولة الليبية ومؤسساتها.

 

مقالات ذات صلة