«الثني» يناقش مشروع إنشاء الموانئ الجافة والتخصصية بما يساهم في تعزيز التجارة

جدد رئيس مجلس وزراء الحكومة الليبية عبدالله عبدالرحمن الثني، اليوم الخميس، متابعة آخر المستجدات في قطاع المواصلات والنقل وتطويره، وذلك خلال اجتماع عقده في مكتبه في مدينة بنغازي مع رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للقطاع محمد علي محمد عبدالقادر، بحضور مدير إدارة الموانئ والنقل البحري حسين محمد الشرع.

وناقش “الثني” خلال الاجتماع، مشروع إنشاء الموانئ الجافة والموانئ التخصصية بما يساهم في تعزيز تجارة العبور والتقليل من أسعار كافة السلع والبضائع للسوق المحلي.

ويعتبر الميناء الجاف، مساحة يتم تخصيصها لاستقبال البضائع كما هو الحال فى الموانئ البحرية، حيث تستقبل هذه المساحة البضائع المستوردة لصالح المصانع وأيضا وارداتها للخارج، ويتوافر فى هذه الموانئ الجافة دوائر جمركية لإنهاء إجراءات الاستيراد والتصدير، ومخازن وشحن البضائع، وفقا لبيان الحكومة الليبية.

وأكد البيان الصادر، أن الموانئ الجافة والتخصصية تلعب دورا حيويا فى تخفيف الأعباء عن الموانئ البحرية، حيث تستوفى هذه الموانئ كافة إجراءات التخليص الجمركى فى الموانئ البحرية، كما تتيح هذه الموانئ تخزين البضائع المستوردة فى المستودعات لصالح المستثمرين بحيث يتم الإفراج عن تلك البضائع حسب طلب المستورد وسداد الجمارك الخاصة بالبضائع المفرج عنها فقط.

وأكدت الهيئة العامة للمواصلات والنقل، أن هذه الموانئ في حال إقرارها ستساهم بشكل فعال في تخفيف الضغط عن الموانئ البحرية وتوفير الوقت والمال لصالح أصحاب المصانع، إلى جانب تخفيف الضغط على الطرق البرية وتوفير الكميات المستهلكة من الوقود المستخدم فى النقل البرى.

وأكد أن مجلس الوزراء سيتبنى المشروع من خلال إقراره ووضع الترتيبات القانونية اللازمة لذلك.

كما ناقش الاجتماع، آليات إعادة تفعيل شركة شحات للتوكيلات الملاحية، وقرار رئيس مجلس الوزراء بإنشاء الشركة الليبية للنقل البحري الخاصة بالنقل التجاري.

وأكد ” الثني” أنه بصدد تعديل القرار ليتسنى العمل به خلال الفترة القريبة القادمة.

مقالات ذات صلة