“خارجية الوفاق”: السراج أول من دعم الشفافية.. وعلى وليامز كشف “الطبقة الفاسدة”

جددت وزارة الخارجية بحكومة الوفاق ادعاءاتها بأن توقيعها اتفاقيات ومذكرات تفاهم مع الدول يتوافق مع الشرعية ولا يتعارض مع القانون الدولي.

وزعمت خارجية الوفاق، في بيان لها اليوم الجمعة اطلعت “الساعة 24” على نسخة منه، إن حديث المبعوثة الأممية بالإنابة ستيفاني وليامز عن طبقة من الفاسدين، أمر لا يمكن القبول به أو السكوت عنه، وكان الأجدى أن تفصح عن هذه الجهات وهذه الطبقة، وتقدم ما لديها من وثائق وأدلة لتقديمها للقضاء.

وادعى البيان أن رئيس المجلس الرئاسي للوفاق فائز السراج كان أول من طالب بتشكيل لجنة فنية دولية تحت إشراف الأمم المتحدة لمراجعة الوضع المالي في ليبيا برمته دعما للشفافية وتوضيحا للحقائق.

وأضافت خارجية الوفاق: “كان على رئيسة البعثة الأممية أن تسمي الأشياء بمسمياتها وتوضيح من بدأ بعملية إدخال السلاح وجلب المرتزقة” على حد زعمها.

مقالات ذات صلة