معارض تركي: “أردوغان” سبب تفشي الفقر في بلادنا والإعلام الموالي له يضلل شعبنا

انتقد علي باباجان، وزير الاقتصاد الأسبق رئيس حزب الديمقراطية والتقدم «ديفا»، إدارة الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، والتي تسببت في تفشي الفقر في تركيا، بينما يقوم الإعلام الموالي للسلطة بتضليل الشعب التركي، وبث أخبار كاذبة عن نمو الاقتصاد.

وهاجم باباجان خلال حديثه في المؤتمر الإقليمي لحزبه في مدينة إغدير، “أردوغان” بسبب رده على أحد تجار مدينة ملاطية الذي شكا له ضيق حالته المادية، وعدم قدرته على شراء الخبز، بـ «لا تبالغ»، وقال باباجان: “لقد بالغتم كثيرًا في ظلمكم، وبالغتم في الفقر والمحسوبية والفساد”.

وانتقد الوزير الأسبق الحد الأدنى للأجور، قائلا: «الموطنون يعملون ليل نهار، ولا يتمكنون حتى من رؤية أطفالهم، لكن الأموال التي يحصلون عليها لا تزال تحت خط الفقر»، مشيرًا إلى أن الحد الأدنى للجوع لأسرة تركية مكونة من 4 أفراد، قد بلغ 2517 ليرة، بينما يحصل نصف موظفي تركيا على هذا الدخل، وليس هناك أى أسرة تستطيع أن تعيش بهذه الأموال».

وأضاف “باباجان”، أن خط الفقر في تركيا يبلغ 8.198 ليرة، متسائلًا عن كم عدد العائلات التي تحصل على 8000 ليرة في الشهر؟، ما يعني ارتفاع معدلات الفقر في تركيا بشكل غير مسبوق، فضلًا عن ارتفاع معدلات البطالة بسبب سوء إدارة حكومة حزب العدالة والتنمية وعدم قدرتها على خلق مجالات عمل للشباب، مشيرًا إلى أنه وسط تلك الأوضاع المزرية قرر أردوغان رفع ميزانية الرئاسة التركية بنسبة 28%، على حد قوله.

وأوضح أن تركيا أصبحت تسبق العالم في انخفاض الحد الأدنى للأجور، والذي أصبح أقل حتى عن الصين، التي يعتبرها العالم كله تقدم أرخص عمالة.

وسخر باباجان من تصريحات وزير المالية الجديد، لطفي علوان، ومحافظ البنك المركزي، ناجي آغبال، حول نمو الاقتصاد التركي بمعدل 6%، قائلا: «كيف يحسبون النمو، لماذا لا نرى مثل هذا النمو في أي من المدن التي نسافر إليها، ولا يخبرنا المواطن بهذا الأمر».

وأكد أنه ما دامت حكومة العدالة والتنمية في السلطة، فلا يوجد أمل ولا غد أفضل، لن يكون هناك سوى الخوف، كما هاجم نظام الوصي، وهو أن يقوم الرئيس بتعيين وصي بدلًا من الرئيس المنتخب، قائلا: «إنهم يجلبون أشخاصًا لا يمكنهم الفوز في هذه الأماكن ويقومون بتعيينهم، وكأنهم يقولون للشعب لا يهمنا من تختارون ومن تنتخبون، فسنعطي السلطة لرجالنا وأتباعنا في النهاية

مقالات ذات صلة