وزير الخارجية الفرنسي: نرفض سياسة تركيا لفرض “الأمر الواقع” في شرق المتوسط

أعلن وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، عن أن سلطات بلاده ترفض سياسة “الأمر الواقع” من جانب تركيا في شرق البحر المتوسط.

في إشارة إلى التوترات بين اليونان وتركيا في شرق البحر المتوسط ​​المرتبطة باستغلال موارد الطاقة.

وقال لودريان، في كلمة ألقاها اليوم الجمعة بجلسة حوار افتراضية ضمن أعمال منتدى حوارات المتوسط: “نريد احترام القانون وسيادة الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ونرفض سياسة الأمر الواقع التي أطلقتها تركيا”.

ونفى الوزير الفرنسي “هوس” فرنسا في معارضة التدخل التركي شرق المتوسط، مؤكدا على أن فرنسا “تؤيد إجراء حوار مع أنقرة حول هذه القضية”.

وطالب رئيس الدبلوماسية الفرنسية بـ”ثقل أوروبي أكبر في البحر الأبيض المتوسط، وإلا فإن الآخرين سيفعلون ذلك على حساب مصالحنا، مثل تركيا وروسيا، فكلاهما تريدان استغلال القضايا الأمنية لتقسيمنا أوروبيا”، على حد وصفه.

وحذر لودريان من أن “منطقة البحر الأبيض المتوسط​​، بسبب زعزعة الاستقرار، التي تسبب فيها فاعلون خارجيون ، أضحت مفترق طرق لجميع الصراعات، وفضاء يشهد تحديات حاسمة لمستقبلنا، بدءًا من الهجرة والأمن”.

وأضاف الوزير الفرنسي “هنا مصيرنا على المحك”، مشددًا على أن قضية استقرار المتوسط “لا تهم البلدان الساحلية حصرا”.

مقالات ذات صلة