البرلمانية التونسية عبير موسي تدعو إلى فتح تحقيق بـ”منح تعليمية تركية”

دعت عبير موسي، رئيسة الحزب الدستوري الحر في تونس، اليوم السبت، إلى فتح تحقيق في توجهات جامعة الزيتونة، التابعة لوزارة التعليم العالي، على خلفية “منح تعليمية تركية”.

وكشفت موسي خلال جلسة برلمانية حول التعليم العالي والبحث العلمي، أن جامعة الزيتونة أبرمت اتفاقية مع جامعة أجنبية غير معترف بها، وتتلقى تمويلها من جهات تركية،

وأوضحت السياسية التونسية أن جامعة الزيتونة قبلت إسناد شهادة الماجستير بالاشتراك مع جامعة في بروكسل غير معترف بها، وهي فرع لجامعة إسلامية تمولها منظمة غير حكومية بالخارج.

وأفادت موسي بوجود برنامج منح للطلاب في بروكسل، يقدم عرضا ماليا مغريا، ويتكفل بكل مستلزمات الحياة، وراتبا مرتفعا تقدمه جهة تركية، واستنكرت صمت وزارة التعليم العالي التونسية، منتقدة ما وصفته “غياب دورها في مراقبة مثل هذه المنح”.

وحذرت في هذا السياق من أن مثل هذه البرامج تعد “واحدة من ثغرات ضرب مدنية الدولة التونسية” والتعليم فيها، زيادة على تشكيلها خطرا كبيرا على المنظومة التعليمية والتربوية في تونس.

مقالات ذات صلة