«خارجية السراج» لوكالة تركية: اتفاقيتنا مع أردوغان لا يمكن مساواتها بدعم بعض الدول لحفتر

زعم الناطق باسم الخارجية التابعة لحكومة الوفاق، محمد القبلاوي، أن اتفاقية التعاون الأمني والعسكري مع تركيا شرعية وتتوافق مع القوانين الدولية، ولا يمكن مساواتها بالدعم الذي يتلقاه الجنرال خليفة حفتر.

وواصل «القبلاوي» زعمه، في تصريحات نقلتها وكالة «الأناضول»، تعقيبا على تصريحات للمبعوثة الأممية إلى ليبيا ستيفاني وليامز، قبل يومين، بشأن التواجد الأجنبي، دون تسمية جهة معينة، قائلا: «نرفض الإيهام وعدم ذكر الحقائق كما هي».

وادعى القبلاوي: “لا يمكن مساواة الاتفاقية الليبية التركية، بالدعم الذي يتلقاه خليفة حفتر من دول عديدة (لم يحددها)، على شكل مرتزقة وأسلحة بجميع أنواعها”.

ولفت إلى زعمه بالقول: “الجميع يعلم وأولهم وليامز، أن ميليشيات حفتر وبدعم دول، هي من بدأت بهذا العمل اللاقانوني والمخالف لقرارات مجلس الأمن”.

واختتم مزاعمه للوكالة التركية بالتأكيد على أن “الاتفاقيات ومذكرات التفاهم مع دول صديقة كالتي وقعت مع تركيا، شأن ليبي وشرعي”.

 

مقالات ذات صلة