قصر الإليزيه: غدا قمة بين الرئيس المصري ونظيره الفرنسي لبحث أزمة التواجد التركي في ليبيا 

أعلن قصر الإليزيه، عن زيارة مرتقبة للرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي إلى باريس لملاقاة نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون غدا الأحد.

وقال القصر الفرنسي، في بيان له اليوم السبت، أن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي سيصل باريس لملاقاة نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون الأحد في زيارة تستغرق ثلاثة أيام لبحث القضايا الإقليمية الملحة في المنطقة وعلى رأسها التواجد التركي في ليبيا والأنشطة غير القانونية في مياه البحر المتوسط.

وسيقوم رئيسا البلدين باستعراض تعاونهما في قضايا الأمن الإقليمي الكبرى من مكافحة الإرهاب إلى الأزمة الليبية بما في ذلك التوتر في شرق البحر المتوسط.

وأشار قصر الإليزيه إلى أن فرنسا تعمل مع مصر من أجل “عودة الاستقرار” في ليبيا، ما يتطلب “خروج القوات الأجنبية وفي مقدمتها المقاتلون الأتراك ومختلف المرتزقة الموجودين”.

 

مقالات ذات صلة