أحمد جمعة: هناك تخوفات من انهيار الاتفاق السياسي بسبب صفقات الإخوان

كشف أحمد جمعة، الصحفي المصري المتخصص بالشأن الليبي عن مخاوف بين المشاركين في لجنة الحوار السياسي الليبي بسبب المكالمات والصفقات التي تجري بين الإخوان عبر حزب العدالة والبناء وبعض الشخصيات.

وقال جمعة في مداخلة تلفزيونية عبر قناة «العربية الحدث»: “هناك تخوفات بين الأطراف الليبي وخاصة داخل لجنة الحوار السياسي نفسها، بسبب الاتصالات والصفقات التي تجري بين حزب العدالة والبناء الذراع السياسية لجماعة الإخوان وعدد من الشخصيات في مدينة مصراتة لتمرير أي اتفاق يخدم مصلحتهم”.

وأضاف “الإخوان يرون أنه في حالة الإبقاء على المجلس الرئاسي الحالي واختيار أعضاء آخرين، فهم يحاولون إسناد تشكيل الحكومة إلى شخصية من المنطقة الشرقية وفق الآلية التي وضعت، على أن تكون هذه الشخصية موالية لنفس فكر حكومة الوفاق وداعمة لها”.

وتابع “يجب أن تعمل البعثة الأممية على وضع المعايير الكافية كي لا يتم تغليب طرف على حساب الآخر، بمعنى ألا تكون الغلبة لصالح الطرف الذي يتواجد في المنطقة الغربية”.

وواصل “أما المقترح الثاني فيبدو أنه سيطيح بطموحات فتحي باشاغا وزير داخلية الوفاق، الذي يعول بشكل كبير على ترأس الحكومة الجديدة، ويوم الاثنين المقبل، سوف تحسم الآلية سواء تحديد الخيار الثاني أم الثالث”.

واستطرد “حتى الآن لازالت هناك تخوفات من حدوث أي صفقة، في ظل وجود تحركات عسكرية مشبوهة يقوم بها الجانب التركي على تخوم مدينة سرت بالقرب من المنطقة الوسطى ومن الجنوب الليبي وهو ما يهدد بانهيار وقف اتفاق إطلاق النار وتجميد أي مسارات سياسية أو عسكرية أو حتى اقتصادية تقودها البعثة الأممية”.

مقالات ذات صلة