«الأعلى لقبائل الأشراف»: لجنة المصالحة تزور  أطراف الصراع في قبيلة القذاذفة «الجطاوله والدواقل»

أعلنت مكتب الإعلام، التابع  للمجلس الأعلى لقبائل الأشراف و المرابطين، عبر حسابه على فيسبوك، أن لجنة المصالحة قامت اليوم الأحد، بزيارة لأطراف الصراع في قبيلة القذاذفة عائلة الومله «الجطاوله والدواقل».

وأوضح المجلس الأعلي، في بيان، أنه تم “تناول جميع جوانب القضية، ولايزال عمل لجنة المصالحة مستمر حسب جدول العمل المتفق عليه صباحاً ومساءاً والموثق في المحاضر”.

وكان ديوان القبائل الليبية، قد أعلن تفويض بيت «الدواقل الوملة» للمجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة لفض النزاع الحاصل بينهم وبين إخوتهم «الجطالوة».

وأضاف الحساب الرسمي لديوان القبائل الليبية على فيسبوك، في نهاية الشهر الماضي، أن وفدًا من بلدية هراوة وصل إلى مدينة سبها، يضم أعيان ومشائخ المنطقة للمشاركة في رأب الصدع وإخماد نار الفتنة بين الإخوة في سبها.

وكان المجلس الاجتماعي لقبيلة ورفلة بالمنطقة الجنوبية، قد استقبل أعضاء المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة الذي وصل إلى مدينة سبها، من أجل فض النزاع المسلح الحاصل داخل المدينة منذ أيام.

وكان المجلس الاجتماعي لقبائل ورفلة، قد أعلن في 20 نوفمبر الماضي إنه تم عقد جلسة صلح بين قبيلتي الدلول و النورة، بعد أن تم الاحتكام إلى ما تفرضه الشريعة وينص عليه القانون في واقعة مقتل علي صالح المقهور .

وأضاف المجلس في بيان، نسأل الله له الرحمة والمغفرة، للقتيل، ولعموم شبابنا الهداية والاعتبار ، وأن يقوا أنفسهم وأهليهم نيران الفتن، وما تجره علي الجميع من ويلاتٍ لا تنفع معها و بعدها حسرةُ ولا ندم.

مقالات ذات صلة