صحيفة يونانية: “فرقاطة مصرية” تجبر فرقاطة تركية على الفرار عند محاولتها قطع مناورات “ميدوسا”

كشفت صحيفة غريك سيتي تايمز اليونانية عن وقوع اصطدام وقع بين فرقاطة بحرية مصرية وتركية، أجبرت الأخيرة على الفرار من موقع تدريبات في البحر المتوسط.

وقال موقع “إنفوغنومون” اليوناني، نقلا عن “مصادر بالحرس الوطني القبرصي”، إن حادثة خطيرة تورطت فيها البحرية التركية، وقعت خلال التدريبات العسكرية المشتركة “ميدوسا 2020” بين اليونان وقبرص ومصر والإمارات العربية المتحدة وفرنسا.

ووقع الحادث بين فرقاطة تابعة للبحرية المصرية من طراز “أوليفر هازارد بيري”، وفرقاطة تابعة للبحرية التركية.

وعلى وجه التحديد، كانت الفرقاطة التركية، وفقًا لقناة أوبن تي في “OPEN TV” اليونانية، هي سفينة “كمال ريس” الشهيرة التي أذلتها البحرية اليونانية أيضًا في وقت سابق من هذا العام.
وحاولت الفرقاطة التركية “كمال ريس” دخول منطقة التدريبات في الفضاء البحري المصري، وتم تحذيرها لمغادرة المنطقة، لكنها رفضت الانصياع للتعليمات.

وتقول القناة اليونانية: “ما كان غير متوقع على الأرجح بالنسبة للأتراك، اندفاع الفرقاطة المصرية مباشرة نحو الفرقاطة التركية في محاولة للتصادم، غير أن القبطان التركي هرب على الفور، ولم يحاول الاقتراب من موقع التدريبات مرة أخرى”.

وأشارت “غريك سيتي تايمز” اليونانية إلى أنه في 12 أغسطس الماضي، توترت الأمور عندما تعرضت الفرقاطة التركية “كمال ريس”، التي كانت ترافق سفينة الأبحاث والتنقيب التركية “عروج ريس”، للاصطدام بواسطة الفرقاطة اليونانية ” ليمنوس”، مما نتج عنه إلحاق أضرار بالغة بالسفينة الحربية التركية.

ولم يتسبب الاعتراض في أي ضرر في الفرقاطة اليونانية “ليمنوس”، بينما أصيبت الفرقاطة التركية “كمال ريس” بضرر في مؤخرة السفينة.

بعد أيام قليلة من الحدث، اتصل وزير الدفاع اليوناني، نيكوس باناجيوتوبولوس، بيوانيس سالياريس، قائد الفرقاطة اليونانية “ليمنوس”، وهنأه وقدّم له التهاني، وفقًا لما أوردته غريك سيتي تايمز.

ما يجعل تحركات الكابتن الملازم سالياريس، أكثر استثنائية، هو أنه فعل ذلك بسفينة عمرها 38 عامًا، وتُعتبر واحدة من أضعف السفن الحربية في البحرية اليونانية، على عكس السفينة التركية “كمال ريس”، التي تعد واحدة من السفن الرئيسية في البحرية التركية.

وأضافت الصحيفة: “لقد شعرت تركيا بالحرج الشديد من تفوق الملاحة البحرية اليونانية، لدرجة أنها لجأت إلى نشر أخبار زائفة وصور فوتوشوب للسفينة ليمنوس”.

وبدأت مناورات “ميدوسا 10” العسكرية في البحر المتوسط بين مصر وقبرص والإمارات واليونان وفرنسا، قبالة السواحل المصرية بالإسكندرية، واستمرت حتى اليوم الأحد.

مقالات ذات صلة