دبلوماسي مصري: الملف الليبي على طاولة محادثات «السيسي» و«ماكرون» في باريس

أكد السفير رخا أحمد حسن، مساعد وزير الخارجية الأسبق، عضو المجلس المصرى للشئون الخارجية، أن الملف الليبي سيلقى اهتمامًا بالغًا خلال مباحثات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال لقائهما في باريس.

وقال السفير رخا حسن، في تصريحات صحفية، إن ” الملف الليبي يلقي اهتماما بالغا من مصر وفرنسا على السواء، كما تتفق الدولتان في وجهات النظر حول قيام تركيا بعمليات استفزازية على الأراضي الليبية من خلال زرع الجماعات الإرهابية وتمويلها لنشر الإرهاب”.

وأردف أن الجانبان المصري والفرنسي يؤكدان على ضرورة “ترك الأزمة للأخوة الليبيين لحلها بأنفسهم دون تدخل خارجي”.

ولفت الدبلوماسي المصري، إلى أن “فرنسا تتخذ موقفا قويا ضد تركيا في قضية غاز شرق المتوسط، وهناك تلاسن بين الرئيسين ماكرون وأردوغان لأن فرنسا ترى أن تركيا مثيرة للقلق لسعيها لاستكشاف الغاز في منطقة لا تخصها مستفزة بذلك اليونان وقبرص”.

وأوضح «حسن»، أن “الاتحاد الأوروبي سيعقد اجتماعا في 18 من ديسمبر الجاري لمناقشة توقيع عقوبات على تركيا”، مستطردًا أن “فرنسا ترى أن تركيا تثير اضطرابات في حلف الأطلنطي والاتحاد الأوروبي بتحديها حقوق قبرص واليونان”.

مقالات ذات صلة