وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي يناقشون إجراءات عقابية ضد تركيا

يبحث وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي خلال اجتماعهم اليوم في بروكسل الطريق الواجب سلوكها مستقبلاً في التعامل مع تركيا التي تستمر في “استفزازاتها” في شرق البحر الأبيض المتوسط.

وعبر عدد من وزراء الدول الأوروبية في تصريحاتهم عن شعورهم بخيبة الأمل نتيجة عدم استجابة تركيا للأجندة الإيجابية التي اقترحوها لقلب المعادلة والتحرك نحو علاقات بناءة، محملين أنقرة “المسؤولية كاملة” عن فشل جهود الوساطة الألمانية.

ومن المنتظر أن يرفع الوزراء نتائج مناقشاتهم اليوم إلى القمة الأوروبية المقررة يومي الخميس والجمعة القادمين لاتخاذ القرار المناسب، حيث “من المؤكد أن هناك إجراءات ستتخذ ضد تركيا، ولكن عمقها سيرتبط بما قد يحصل خلال اليومين القادمين”، حسب مصدر أوروبي.

كما سيناقش الوزراء مواضيع أخرى من أهمها طريقة التعامل مع الإدارة الأمريكية الجديدة، بعد سنوات من الاضطراب في بين بروكسل وواشنطن خلال فترة الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب.

ويرى الأوروبيون أن علاقاتهم “الجديدة” مع الشريك الأمريكي يجب أن ترتكز على التعاون في الملفات ذات المصلحة والتوافق المشتركين، والاستقلال الاستراتيجي عندما يكون الأمر ضرورياً، فـ”لا بديل عن العلاقات عبر الأطلسي”، وفق وزير خارجية ليتوانيا ليناس لينكفيتش.

مقالات ذات صلة