«أوغلو»: بحثت مع «سيالة» قضايانا الثنائية وسنواصل دعم «شعب ليبيا الشقيق»

زعم مولود شاويش أوغلو، وزير الخارجية التركي، دعم بلاده لـ”الشعب الليبي الشقيق” على حد وصفه، في إشارة إلى “حكومة الوفاق”.

“أوغلو” نشر على حسابه بـ”فيسبوك” اليوم الإثنين، صورة له مع وزير خارجية “حكومة الوفاق” محمد طاهر سيالة، في أنقرة، وعلق عليها قائلاً: “بحثنا القضايا الثنائية والإقليمية مع وزير خارجية ليبيا طاهر سيالة. سنواصل دوما دعمنا للشعب الليبي الشقيق” على حد تعبيره.

وسبق أن زعم وزير الخارجية التركي تشاووش أوغلو، أن بلاده ترفض محاولات حبسها داخل سواحلها في الوقت الذي تمتلك فيه أطول شريط ساحلي شرقي المتوسط، على حد قوله.

وادعى «اغلو»، في كلمة أدلى بها أمام البرلمان التركي، الثلاثاء الماضي، أنه لا يمكن لأي مبادرة شرقي البحر المتوسط أن ترى النور، دون أن تكون تركيا وجمهورية قبرص التركية جزءا منها، حسب قوله.

وفي الشأن الليبي، أكد تشاووش أوغلو على أنّ الحل الوحيد في ليبيا، هو ما “تقوله تركيا منذ البداية وهو الحوار السياسي”.

وشدد على أنّ الروابط التركية الليبية متجذرة، وأن بلاده لا تملك إلا خيار المبادرة من أجل تحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا.

وادعى أن تركيا حالت من انجرار ليبيا لمزيد من الحرب الداخلية، وذلك من خلال الدعم والاستشارة والتدريب لقوات حكومة الوفاق.

 

مقالات ذات صلة