ردا على طلب إحاطة أمام البرلمان.. «بوشناف»: بنغازي آمنة ومستقرة

قدم وزير الداخلية في الحكومة الليبية المستشار إبراهيم بوشناف، طلب إحاطة أمام مجلس النواب، في جلسته الرسمية المنعقدة في مدينة بنغازي، حول حول الوضع الأمني للبلاد، والعديد من الملفات الهامة.

وبحسب المتحدث الرسمي باسم مجلس النواب، عبد الله بليحق، فإن مجلس النواب، استمع إلى إحاطة من وزير الداخلية المستشار إبراهيم بوشناف، حول الأوضاع الأمنية في مدينة بنغازي والوضع الأمني بشكل عام.

وأكد وزير الداخلية، أن مدينة بنغازي آمنة وعلى استعداد لاحتضان جلسات مجلس النواب.

وعقد مجلس النواب جلسة رسمية، برئاسة المستشار عقيله صالح، وبحضور النائب الثاني لرئيس المجلس الدكتور احميد حومة، بمقره في مدينة بنغازي، اليوم الإثنين.

وافتتحت الجلسة، بكلمة رئيس مجلس النواب المستشار عقيله صالح، تطرق فيها إلى مجمل الأوضاع في البلاد وفي مجلس النواب منذ انطلاق أعماله.

وأضاف بليحق، أن الجلسة ناقشت عددا من القضايا والأمور سواء فيما يخص جدول أعمال مجلس خلال النواب الفترة القادمة أو التطورات الراهنة للأحداث في البلاد في كافة المجالات، حيث تم مناقشة الأوضاع السياسية ومجريات الحوار الذي ترعاه الأمم المتحدة.

وكان عبد الله بلجيق، قد قال في وقت سابق، إنه تم الاتفاق على تشكيل لجنة لتعديل اللائحة الداخلية للمجلس.

وكشف بليحق في تصريحات صحفية رصدتها “الساعة 24” عن التوجه لعقد جلسة لمجلس النواب في مدينة سرت بعد تأكيد إمكانية عقدها من قبل لجنة اللجنة العسكرية المشتركة “5+5”.

وأوضح المتحدث الرسمي أنه “تمت دعوة جميع أعضاء مجلس النواب، وبعدها سيقرر المجلس أين يجتمع سواء في ليبيا أو خارجها”.

واعتبر عبد الله بلجيق اجتماع غدامس غير شرعي، قائلا إن “جلسة غدامس لن تكون قانونية بسبب عدم مراعاة الإعلان الدستوري الذي ينص على عدم عقد جلسة بدون حضور رئاسة مجلس النواب”.

مقالات ذات صلة