«الصغير»: «الاستدامة المالية» كانت العذر الدائم للصديق الكبير لعدم تعديل سعر الصرف

هاجم حسن الصغير وكيل وزارة الخارجية الأسبق بالحكومة الليبية، الاجتماع الموحد الأول منذ 6 سنوات لمجلس إدارة مصرف ليبيا المركزي، والذي عقد أمس الاثنين.

وقال الصغير في منشور له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “أولا لا يوجد شيء اسمه اجتماع تمهيدي في قانون المصرف المركزي، ثانيا مشاعر التفاؤل والتشاؤم هذه يقولها محلل سياسي، محلل مالي وليس كيان رسمي”.

وأضاف “ثالثا النص على الاستدامة المالية والتي كانت العذر الدائم للصديق الكبير لعدم تعديل سعر الصرف، رابعا النص على (دعم سلامة النظام المصرفي) فيها تدليس لأنه لا يوجد نظام مصرفي حقيقي ليتم دعم سلامته هناك فوضى مصرفية متوفية وواجبة الدفن”.

وكان مصرف ليبيا المركزي، قد عقد أمس الاثنين، اجتماعا موحدا لمجلس إدارته والذي يعد الأول منذ 6 سنوات، للتباحث بشأن إعادة تفعيل أعمال المجلس بشكل يحقق أهداف المصرف.

وقال بيان صادر عن المصرف: “الاجتماع جاء لتحقيق أهداف المصرف المركزي المحددة بموجب القانون وهي الاستقرار العام للأسعار ودعم سلامة النظام المصرفي، وهدف الاجتماع إلى تحقيق النظرة التفاؤلية للأمام من خلال إعمال السياسة النقدية الملائمة وتعديل سعر الصرف بالشكل الذي يحقق استدامة السلامة المالية والنقدية على المدى الطويل، كما هدف الاجتماع إلى توجيه السياسة المالية نحو إجراء الإصلاحات الهامة التي تواكب هذا الحدث المهم”.

مقالات ذات صلة