“سلطنة المسماري”: 50 نائبا انسحبوا من اجتماعات غدامس لرفضهم عقد جلسة عليها شبهات

كشفت النائبة سلطنة المسماري عن انسحاب أكثر من 50 نائبا من لقاءات غدامس التي اختتمت جولتها الأولى اليوم الثلاثاء.

وأوضحت المسماري في تصريحات إعلامية رصدتها “الساعة 24” أن الخلاف جاء بعد تبيُّن وجود إشكال قانوني حقيقي، بعد إعلان المستشار عقيلة صالح عن جلسة في بنغازي عقدها أمس الاثنين، وإصراره على حضور “النصاب القانوني” لرئاسة البرلمان لا أن تتوجه الرئاسة إليهم.

وقالت: “أصبحنا أمام مشكلة حقيقية فلا يمكن عقد جلسة في غدامس عليها شبهات أو قابلة للطعن القانوني، فالآراء التي استفتي فيها خبراء القانون الدستوري لم تأت متطابقة، فالبعض يقول بإن النصاب بإمكانه تجاوز الرئاسة وأخرى تؤكد أن عقد جلسة غدامس بدون نصاب يعني أن الجلسة غير قانونية”.

وأضافت البرلمانية أن “50 نائبا قرروا أنه لا يمكن عقد جلسة في غدامس تشوبها شبهات قانونية قابلة للطعن والتشويش”، مشيرة إلى أن اجتماعات غدامس كان هدفها إعادة مجلس النواب إلى دوره بشكل قوي دون انقسامات.

ونوهت “المسماري” أنه قد تقرر تشكيل لجنة لمعالجة اللائحة الداخلية وأخرى لإعداد خارطة طريق للمرحلة القادمة، على أن يعودوا في جولة قادمة لمناقشة استحقاق مجلس النواب، ودعت الطرفين (رئاسة المجلس ونواب غدامس) للاحتكام إلى صوت العقل والتوافق.

مقالات ذات صلة