“الغرفة الأمنية بنغازي الكبرى” تبحث سبل مواجهة المعتدين على الأراضي الزراعية

عقدت الغرفة الأمنية بنغازي الكبرى اجتماعا اليوم الأربعاء بديوان وزارة الداخلية في مدينة بنغازي، لبحث آلية مكافحة ظاهرة التعدي على أملاك الدولة الزراعية.

وقالت وزارة الخارجية في بيان لها طالعته “الساعة 24” إن الغرفة الأمنية بنغازي الكبرى برئاسة رئيس الأركان العامة الفريق عبد الرازق الناظوري، وعضوية وزير الداخلية المستشار إبراهيم بوشناف، عقدت اجتماعا مع وزير الزراعة والثروة الحيوانية والبحرية الدكتور حسن الزيداني، ورئيس جهاز الشرطة الزراعية العميد حسين بعيو.

وأضاف البيان أن الاجتماع هدف لإطلاق مسار جديد للغرفة، يهدف للعمل على مواجهة المعتدين على الأراضي الزراعية والمتنفسات العامة في بنغازي، ومناطق سيطرة الحكومة الليبية، من خلال وزارة الداخلية.

وأشار البيان إلى خطورة ما قام به أولئك الذين عملوا على نزع الصبغة الزراعية عن الأراضي الخاصة بهذا النشاط بالمخالفة للقوانين واللوائح السارية، وتحويلها لمخططات سكنية أو مفحومات، بما يضر بالمصلحة العامة.

وجاء هذا الاجتماع بعد قرار مجلس وزراء الحكومة الليبية بنقل تبعية جهاز الشرطة الزراعية إلى وزارة الداخلية لتفعيله.

مقالات ذات صلة