ثنائية رونالدو تقود اليوفي للفوز على برشلونة وانتزاع الصدارة

سجل كريستيانو رونالدو هدفين من ركلتي جزاء، ليقود يوفنتوس للفوز 3-صفر على برشلونة في كامب نو، وينتزع صدارة المجموعة السابعة في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، الثلاثاء.

وهذه أول مباراة لرونالدو أمام برشلونة منذ رحيله عن ريال مدريد في 2018، ولم يستغرق الهداف البرتغالي وقتا طويلا حتى ترك بصمته.

وسدد رونالدو كرة قوية مبكرة أنقذها مارك-أندريه تير شتيجن حارس برشلونة، قبل أن يهز الشباك من ركلة جزاء في الدقيقة 13 بعدما تعرض لخطأ داخل المنطقة من المدافع رونالد أراوخو.

وأبعد دانيلو مدافع يوفنتوس محاولة لبرشلونة قبل أن يضيف وستون ماكيني الهدف الثاني بتسديدة مباشرة رائعة، ليتقدم بطل إيطاليا 2-صفر ويسيطر على المباراة عقب سبع دقائق.

و أحرز المهاجم البرتغالي هدفه الثاني من ركلة جزاء بسبب لمسة يد ضد كليمو لينجليه مدافع برشلونة بعد الاستراحة بسبع دقائق.

وكادت الأمور أن تصبح أكثر سوءا لبرشلونة قبل ربع ساعة من النهاية، عندما وضع المدافع ليوناردو بونوتشي مدافع يوفنتوس الكرة داخل الشباك، لكن حكم الفيديو المساعد ألغى الهدف بسبب التسلل.

وستفرض النتيجة المزيد من الضغط على رونالد كومان مدرب برشلونة مع خسارة الفريق في مباراتين متتاليتين لأول مرة منذ شغل منصبه.

وضمن الفريقان قبل المباراة التأهل إلى الأدوار الإقصائية، لكن يوفنتوس انتزع الصدارة برصيد 15 نقطة بسبب الأفضلية في المواجهة المباشرة بين الناديين.

مقالات ذات صلة