دور مشبوه لسفير حكومة الوفاق لدى تركيا بمشاركته في نقاشات النواب في “طنجة وغدامس”

كشف أحد أعضاء مجلس النواب في تصريحات خاصة لـ “الساعة 24″، رفض خلالها الإفصاح عن اسمه، عن تواجد سفير حكومة الوفاق لدى تركيا “عبدالرزاق مختار” في مدينة طنجة المغربية بالتزامن مع عقد اللقاءات التشاورية بين أعضاء مجلس النواب الليبي، وشارك في عدد من الاجتماعات الجانبية .

وأكد ذات العضو على مرافقة السفير “مختار” لأعضاء البرلمان الليبي من طنجة المغربية إلى مدينة غدامس على نفس رحلة الخطوط الجوية الليبية، مؤكدا أنه لازال مشاركا في كل الاجتماعات الجانبية لأعضاء مجلس النواب.

ووصف البرلماني خلال تصريحاته، تواجد “مختار” في غدامس بأنه مشبوه ويخدم الأجندات التركية وأيضا تنظيم الإخوان المسلمين من أجل عدم ضرب أي فكرة لتوحيد مجلس النواب مجددا واجتماعه بكامل أعضاءه.

جدير بالذكر أن الجولة الأولى من اجتماع النواب بمدينة غدامس اليوم الثلاثاء، انتهت بالاتفاق على عقد جولة تالية يوم 21 ديسمبر لمنح الفرصة لالتحاق باقي النواب، ما كشف خلاف حاد داخل صفوف النواب العائدين من اجتماعات طنجة المغربية، وعقدوا العزم على الإطاحة بالرئاسة الحالية للنواب وانتخاب أخرى جديدة.

وكشفت البرلمانية سلطنة المسماري أن “50 نائبا قرروا أنه لا يمكن عقد جلسة في غدامس تشوبها شبهات قانونية قابلة للطعن والتشويش”، مشيرة إلى أن اجتماعات غدامس كان هدفها إعادة مجلس النواب إلى دوره بشكل قوي دون انقسامات.

مقالات ذات صلة