البنك الأوروبي للإعمار يدعم مشروعات الطاقة الشمسية بـ10 ملايين دولار

يعمل البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية على تعزيز التوسع في الطاقة المتجددة في مصر من خلال دعم أحد المشاريع الخضراء الخاصة داخل القطاع الخاص في البلاد، بقرض مبدئي بقيمة 4.2 مليون دولار أمريكي لشركة طاقة بي في لإنتاج الطاقة الشمسية، التابعة لشركة طاقة عربية للطاقة المتجددة.

يعتبر القرض جزءًا من حزمة تمويل تصل إلى 10 ملايين دولار أمريكي لتوسيع أعمال شركة طاقة عربية في مجال الطاقة المتجددة داخل القطاع الخاص.

سيُمول قرض البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية إنشاء وتشغيل محطة للطاقة الشمسية الكهروضوئية بقدرة 6 ميجاواط تقع في مزارع دينا بمحافظة البحيرة، على بعد 80 كيلومترًا من العاصمة المصرية القاهرة. سوف تمكن محطة الطاقة الكهروضوئية مزارع دينا، أكبر مزرعة ألبان في إفريقيا، من تغطية جزء من استهلاكها للطاقة بطاقة نظيفة. ستبيع شركة طاقة جميع الكهرباء المولدة إلى مزارع دينا بموجب اتفاقية شراء الطاقة لمدة 25 عامًا.

تُعد المحطة أول مشروع طاقة متجددة داخل القطاع الخاص يموله البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية في مصر ويتضمن إمدادًا مباشرًا بالكهرباء من مولد مملوك للقطاع الخاص إلى متعهد شراء خاص من خلال اتفاقية شراء الطاقة.

واستثمار البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية هذا سيساهم في التحول المستمر للطاقة في مصر من خلال دعم نمو الطاقة المتجددة.

هذا وكانت قد أعلنت الحكومة المصرية عن هدف تحقيق 20 في المائة من توليد الكهرباء من مصادر متجددة بحلول عام 2022 و42 في المائة بحلول عام 2035.

وسعت الحكومة إلى تنويع مصادر الطاقة وتحريرها من خلال تسهيل سوق لتطوير الطاقة المتجددة الخاصة في السنوات الأخيرة. يتناقص سعر الكهرباء التي تنتجها مشاريع الطاقة المتجددة في البلاد بشكل مطرد لتصبح أكثر قدرة على المنافسة من الطاقة المنتجة باستخدام مصادر الوقود الأحفوري التقليدية. وقد أدى ذلك إلى ظهور طلب قوي في مصر من المستهلكين الكبار للكهرباء في القطاعين التجاري والصناعي الذين يسعون للحصول على الكهرباء من منتجي الطاقة المتجددة من القطاع الخاص.

قالت هايكه هارمغارت، المدير التنفيذي لمنطقة جنوب وشرق المتوسط: “نحن فخورون للغاية بشراكتنا مع شركة طاقة عربية، أكبر شركة خاصة للطاقة المتكاملة في مصر، ولدعم خططها الطموحة لتوسيع القدرات الخضراء داخل القطاع الخاص. يلعب مقدمو حلول الطاقة الخاصة مثل “طاقة عربية” دورًا رئيسيًا في دعم التحول والتحرير المستمر لقطاع الطاقة في مصر”.

ومن جانبها صرحت باكينام كفافي، الرئيس التنفيذي لشركة طاقة عربية: “أنا سعيدة للغاية بالشراكة بين طاقة عربية والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية في تطوير مثل هذا المشروع المستدام العظيم وإطلاق أحد أوائل مشاريع الطاقة المتجددة داخل القطاع الخاص في مصر. أعتقد أن هذه مجرد بداية لمزيد من التعاون المثمر.”

شركة طاقة بي في لإنتاج الطاقة الشمسية هي شركة مشروع تأسست في مصر لأغراض تطوير أعمال الطاقة المتجددة داخل القطاع الخاص لشركة طاقة عربية وهي شركة مساهمة مصرية.

تُعد شركة طاقة عربية ومزارع دينا جزءًا من الشركات الرئيسية التابعة لشركة القلعة. تقوم مجموعة القلعة القابضة ببناء أعمال مسؤولة ومستدامة تخلق قيمة اجتماعية واقتصادية، وتعمل في قطاعات مثل الطاقة وإنتاج الأسمنت والمنتجات الزراعية والنقل والخدمات اللوجستية والتعدين والطباعة والتغليف.

ويأتي مشروع للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية هذا كأول مشروع في مصر ضمن “إطار الطاقة المتجددة للقطاع الخاص لجنوب وشرق المتوسط”، والذي تم إطلاقه لدعم تطوير وتمويل نماذج الأعمال المبتكرة وتعبئة التمويل الخاص لمشاريع الطاقة المتجددة في منطقة جنوب وشرق المتوسط. . الإطار مدعوم من قبل مرفق البيئة العالمية وصندوق التكنولوجيا النظيفة.

استثمر البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، حتى الآن، أكثر من 7 مليارات يورو في 125 مشروعًا في مصر، حيث تشمل مجالات استثمار البنك القطاع المالي، والصناعات الزراعية، والتصنيع والخدمات، بالإضافة إلى مشاريع البنية التحتية مثل قطاع الطاقة والمياه وخدمات الصرف الصحي والنقل.

مقالات ذات صلة