العلاقي: منع باشاغا للكبير من السفر اغتصاب لسلطة النائب العام

انتقد وزير العدل السابق في المجلس الانتقالي محمد العلاقي إصدار وزير داخلية الوفاق فتحي باشاغا قرارا بمنع محافظ ليبيا المركزي الصديق الكبير من السفر.

وأعرب العلاقي في تدوينة عبر “فيسبوك” طالعتها “الساعة 24″، عن احترامه وتقديره لباشاغا، واستهجن “اغتصابه لسلطة النائب العام والقضاء بشكل عام في إصدراه لقرار بمنع محافظ البنك  المركزي من السفر دون تقدير لعواقب هذا الإجراء”.

ووصف الوزير السابق قرار باشاغا بأنه “نقطة سوداء في جبين المشروعية وسيادة حكم القانون”، وتابع: “لا أعتقد أن هذا يصب في مصلحة من ينادي بسيادة حكم القانون والفصل بين السلطات”.

وقدم “الكبير”  شكوى إلى المستشار القائم بأعمال النائب العام، ضد باشاغا يتهمه فيها بمنعه من السفر وعرقلة جهوده الاستثنائية لتوحيد سعر صرف الدينار.

وجاء في نص بيان الكبير، الذي اطلعت «الساعة 24» على نسخة منه، أنه “بتاريخ اليوم الخميس الموافق 2020/12/10 عندما كنت بصدد السفر في مهمة رسمية خارج ليبيا تفاجأت بإدراج اسمي ضمن قائمة الممنوعين من السفر بأمر من وزير الداخلية المفوض فتحي علي باشاغا”.

وتابع؛ “ولما كان ما صدر عن وزير الداخلية يمثل سلوكا خارج عن القانون ومساسًا بمؤسسة سيادية تتبع السلطة التشريعية «مصرف ليبيا المركزي» ، كما يمثل عرقلة الجهود استثنائية يبذلها المصرف ممثلا في محافظه لتوحيد سعر صرف الدينار الليبي والتئام مجلس إدارة مصرف ليبيا المركزي”.

وختم الشكوى “عليه وإذ نحيطكم علما بما سبق فإننا نأمل منكم اتخاذ ما خوله لكم القانون من سلطات وصلاحيات بالخصوص “.

مقالات ذات صلة