«باشاغا» يبحث مع شركة فرنسية المساعدة في منع تزوير الانتخابات

طالب فتحي باشاغا، وزير الداخلية في حكومة الوفاق ممثلين من شركة «إيديميا» الفرنسية تطوير العمل الأمني للعناصر التابعة لوزارته.

وذكرت صفحة وزارة الداخلية التابعة لفتحي باشاغا، أنه بحث مع الشركة الفرنسية الاستفادة من الخدمات الأمنية التي تقدمها لتطوير العمل داخل وزارته.

وزعمت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق إن لقاء بشاغا مع ممثلي الشركة الفرنسية حضره عدد من المسؤولين بالوزارة.

وذكرت الصفحة  أن باشاغا استعرض تقنيات وخبرات الشركة في المجال الأمني والتدريبي في عدة مجالات المتعلقة بالتطبيقات الأمنية بجوازات السفر والهويات الشخصية, واستخدام تقنية البارومتر في التعرف على الهويات ومنع التزوير في العمليات الانتخابية.

وادعى باشاغا أنه ناقش مع الشركة الفرنسية عن النظام المروري والأحوال المدنية، ومناقشة عدد من المواضيع الأمنية التي تهم وزارة الداخلية.

 

 

مقالات ذات صلة