«غريبيل»: إخراج المرتزقة من ليبيا يتطلب وقتا

رجح الفيتوري غريبيل، عضو وفد «حكومة الوفاق» في اللجنة العسكرية المشتركة «5 + 5»، تحقيق خطوة إخراج المرتزقة، مشيرا في الوقت ذاته إلى وجود بطء في التنفيذ.

وقال غريبيل في تصريحات لصحيفة «الشرق الأوسط»: “إن قضية إخراج المرتزقة تتطلب وقتا، وتتطلب أيضا ضغطاً دولياً خاصة ما يتعلق بإخراج «مرتزقة الفاغنر الروس»، صحيح أن هناك بطئاً، ولكن نحن باللجنة العسكرية المشتركة نعمل بكل قدراتنا للتغلب على الصعوبات”، بحسب وصفه.

وأضاف، متجاهلا القوات التركية والمرتزقة السوريين في حديثه “قد يتم تجاوز فترة التسعين يوماً، فالأمر يعتمد على ظروف العمل ولكن بكل الأحوال سيتم الالتزام بكامل بنود الاتفاق وسنمضي قدماً حتى ولو ببطء”.

وكانت اللجنة العسكرية المشتركة «5+ 5» والتي تضم ممثلين من «قوات حكومة الوفاق» برئاسة فايز السراج والجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر قد توصلت خلال اجتماعها في 23 أكتوبر الماضي بجنيف وبرعاية أممية إلى اتفاق يقضي بوقف فوري لإطلاق النار.

ونص اتفاق وقف إطلاق النار على إخلاء جميع خطوط التماس من الوحدات العسكرية والمجموعات المسلحة بإعادتها لمعسكراتها بالتزامن مع خروج جميع المرتزقة والمقاتلين الأجانب من الأراضي الليبية برا وبحرا وجوا في مدة أقصاها ثلاثة أشهر من تاريخ التوقيع على وقف إطلاق النار.

وحدد اتفاق وقف إطلاق النار الدائم الموقع في 23 أكتوبر الماضي بين طرفي الصراع الليبي برعاية أممية مدة 90 يوماً لإخراج جميع المرتزقة والمقاتلين الأجانب من الأراضي الليبية.

مقالات ذات صلة