لملوم لـ”السراج”: باشاغا يمنح نفسه حق مراقبة أعمالنا وتحركاتنا الرسمية

اعترض وزير العدل بحكومة الوفاق محمد لملوم على قرار وزير الداخلية بحكومته فتحي باشاغا، الذي أصدره لمنع مسؤولي حكومته من السفر إلى الخارج.

وعبر لملوم في خطاب وجهه لرئيس المجلس الرئاسي للوفاق فائز السراج، عن تحفظه على كتاب داخلية الوفاق الموجه لوزارة المواصلات بعدم منح الإذن للطائرات بالهبوط أو الإقلاع إلا بعد موافقتها.

وقال وزير عدل الوفاق في خطابه الذي طالعته “الساعة 24″، إن إجراءات “الداخلية” مخالفة لنص المادة 14 من الإعلان الدستوري التي كفلت حرية التنقل لجميع الليبيين، مشيرا إلى أن السلطات القضائية المختصة هي المخولة بتدبير قرارات المنع من السفر في قوائم منظمة يتم مراجعتها دوريا.

وأضاف أن امتلاك السلطة القضائية لهذا الحق يكفل حماية أمنها من التهديدات الخارجية، وأن التزام “الداخلية” بالتطبيق الصحيح لإجراءات من مراقبة المنافذ وتفتيشها.

وتابع لملوم: فرض داخلية الوفاق تدبيرا عاما يشمل الكافة بمن فيهم الجهات السيادية يشكل رقابة على أعمالنا وتحركاتنا الرسمية، مشيرا إلى أن هذا الإجراء يشمل السلطة التشريعية، ومجلس الدولة والسلطة القضائية وأعضاء الحكومة والقائمين على كل هذه السلطات، وهو أمر لا يجيزه القانون ومحل اعتراض من كافة الوزراء، والجهات السيادية بالدولة.

وطالب وزير داخلية الوفاق فائز السراج بتوجيه باشاغا بإلغاء هذه التدابير ومناقشتها مستقبلا في جلسات مجلس الوزراء وإقرارها في ما تسمح به التشريعات النافذة.

وفي وقت سابق، اليوم الخميس، قدم محافظ المصرف المركزي الصديق الكبير  شكوى إلى القائم بأعمال النائب العام في طرابلس، ضد باشاغا يتهمه فيها بمنعه من السفر وعرقلة جهوده الاستثنائية لتوحيد سعر صرف الدينار.

مقالات ذات صلة