المسماري: الإفراج عن السفينة الجامايكية “مبروكة” بعد دفع غرامة مالية

أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية عن الإفراج عن الباخرة مبروكة والتي ترفع علم جامايكا بعد تفتيشها وإنهاء التحقيق مع طاقمها.

وقال الناطق باسم القيادة اللواء أحمد المسماري في بيا رصدته “الساعة 24″، إن طاقم السفينة دفعوا غرامة مالية لإبحارهم في المياه الإقليمية الليبية بدون إذن مسبق أو تصريح من السلطات الليبية وكذلك دخولها لمنطقة محظور الإبحار بها.

واعترضت السرية البحرية “سوسة” في 5 ديسمبر الماضي، باخرة شحن تجارية تحمل علم “جمايكا” وتسمى “مبروكة” لدخولها للمياه الإقليمية الليبية قبالة سواحل منطقة رأس الهلال بالجبل الأخضر .

وأكد اللواء أحمد المسماري، عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” أن السفينة تم رصدها داخل المياه الإقليمية عند إحداثيات خط عرض  59 32 درجة وخط طول 12 22 درجة وخط سير 270درجة سعت 17:00  5/12/2020.

وأوضح أن السفينة لم تستجب لنداء الموجه إليها لمعرفة هويتها وكذلك داخل المنطقة المحظورة للعمليات العسكرية وعدم اتباع طريقة الاتصال والتنسيق لخط 34 درجة شمالا  تم اعترضها وجرها لميناء رأس الهلال .

وأشار إلى أن السفينة كانت متجهة إلى ميناء مصراتة، والطاقم العامل عليها يتكون من 9 بحارة أتراك، و7 هنود، وأذربيجاني، ونوه إلى خضوعها للتحقيق والتفتيش لمخالفتها للوائح والنظم  والقوانين البحرية.

مقالات ذات صلة