“حكماء الأبيار”: نرفض الانحياز لشخصية بعينها تسعى للسلطة بشكل مريب

أكد مجلس أعيان وحكماء بلدية الأبيار دعمه الاختيار الثاني من آليات اختيار السلطة التنفيذية الجديدة بالحوار السياسي الليبي.

وقال المجلس في بيان مسجل طالعته “الساعة 24″، إن هذا الخيار يضمن إتاحة الفرصة لترشيح أكثر من شخصية وطنية لمنصب رئيس الحكومة التنفيذية، بشكل شفاف وعادل.

وأعلن البيان عدم انحياز مجلس الأعيان لأي شخصية بعينها تسعى للوصول إلى السلطة بشكل مريب، وتسويغ لنفسها شراء الذمم والقبائل والأصوات.

وحذر المجلس في بيانه، أصحاب الأجندات والمصالح لأي شخصية من عقد وتسويق اللقاءات، للترويج لشخصية بعينها في الأبيار وضواحيها، للوصول إلى السلطة وتحقيق أي مكاسب ومصالح شخصية على حساب تضحيات الشهداء، والجرحى وأبطال القوات المسلحة العربية الليبية والمصلحة العليا للوطن.

كما عبر المجلس عن تضامنه مع جميع المكونات الاجتماعية ببرقة بصفة خاصة وليبيا عامة، للخروج بمجلس رئاسي وحكومة وحدة وطنية تدعم الجيش العربي الليبي في بناء المؤسسة العسكرية وحماية الأراضي والمكاسب.

 وأكد مجلس أعيان الأبيار على التوزيع العادل للثروة على جميع الأقاليم والعمل على المصالحة الوطنية وعودة النازحين، وبناء وطن واحد يتضمن العدالة الاجتماعية .

مقالات ذات صلة