«أبو همود»: أخشى إجبار ليبيا على التطبيع مقابل استقرارها

عبر الشيباني أبوهمود، سفير ليبيا السابق لدى فرنسا، عن خشيته من إجبار ليبيا على التطبيع مع الكيان الصهيوني مقابل الاستقرار.

وقال «أبو همود»، في منشور له عبر فيسبوك: «نخشى أن بلادنا قد تُجبر مستقبلاً على شراء استقرارها بالتطبيع، أو أن تكون احد ضحايا صفقاته».

وأضاف، «إن مقوماتنا الذاتية خصوصاً على المستوى الفكري، ضعيفة جداً وغير قادرة لوحدها على إحداث الاستقرار المنشود». 

واعتبر  سفير ليبيا السابق لدى فرنسا أن أزمة ليبيا أعمق مما يسوّقه المُحللون على قنوات التلفزيون ومواقع التواصل الاجتماعي.

وأوضح أن  أزمة ليبيا هي أزمة سلطة وليست من النوع الذي يمكن حلها بالتوافقات أو حتى عبر صناديق الاقتراع.

واختتم سفير ليبيا السابق لدى فرنسا، قائلا: «نحن لازلنا بعيدين حتى عن معرفة هذه الحقيقة أو الإقرار بها».

 

مقالات ذات صلة