اخبار مميزة

الزوي: برقة ليست قاصرة حتى يكون لإقليم طرابلس ولاية عليها

دعا أحد مشائخ قبائل المنطقة الشرقية الشيخ سالم بوحرورة الزوي، إلى شراكة حقيقية غير مزيفة مع “إقليم طرابلس”، مشيرا إلى أن أبناء برقة فقط هم من يحددون ممثليهم في المؤسسات الرئاسية.وقال الزوي، في كلمته أمام ملتقى أعيان ومشائخ برقة في مدينة الأبيار: ”إن برقة صاحبة الحقوق الشرعية والمشروعة، وبيننا وبين شركائنا في الوطن اتفاق وقد نقضوا الاتفاق أكثر من مرة عبر وسائل غير دستورية وغير قانونية، فإذا أصروا على نقض التفاهمات والاتفاقات فمن حقنا العودة إلى ما قبل اتفاقنا معهم، وكذلك إذا لم تتحقق حقوق برقة الشرعية والمشروعة”.وأضاف الزوي في كلمته اليوم السبت التي رصدتها “الساعة 24”: “يجب أن يعلم شركاؤنا في الوطن أن برقة هي من تختار من يمثلها في المجالس الرئاسية أو من تراه مناسبًا لرعاية حقوقها، وهي ليست قاصرة، حتى ليكون لإقليم طرابلس وأبنائه ولاية عليها، أبناء برقة فقط هم من يحددون ممثليهم في المؤسسات الرئاسية، وإن برقة تؤيد المبادرة السياسية للمستشار عقيلة صالح والتي توجت بإعلان القاهرة ونالت موافقتها القيادة العامة للجيش الليبي بقسادة المشير خليفة حفتر”.وطالب شركاء الوطن بالشراكة الحقيقية لا المزيفة ونعلنها بوضوح، وشدد قائلا: “إما أن تكون الشراكة حقيقية وعادلة أو لا تكون، وندعو قبائل برقة إلى تولي مسؤولياتهم السياسية ولا يذهب مصير برقة بيد من يحكم إقليم طرابلس الآن”.واستكمل الزوي: “برقة لا تتسول أو تتوسل برقة كانت دولة عربية مستقلة في عام 1949 وتنازلت عنها من أجل شركاء الوطن كفانا تنازلا واستغفالا واستغلالا من قبل من يدعون الأخوة والشراكة في الوطن”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى