كورونا يتسبب في غلق أحد مصانع فولكسفاجن الألمانية بفولفسبورج

قررت مجموعة فولكسفاجن الألمانية العملاقة لصناعة السيارات إغلاق مصنعها في فولفسبورج شمال غربي البلاد بسبب إصابات بعدوى كورونا.

وقال متحدث باسم المجموعة اليوم الجمعة: «هذا الإجراء يطبق ليلة الاثنين / الثلاثاء المقبلين في نوبة العمل الليلية»

ويتأثر بهذا القرار أقسام التوريد في مصنع مدينة براونشفايج أيضا، وبررت المجموعة هذا الإلغاء العاجل لعملية الإنتاج بإصابات عاملين بالمصنع بعدوى فيروس كورونا.

وذكرت المجموعة أن العمل يجري حاليا على اتخاذ تدابير لمواجهة الموقف وإيجاد بدائل من أجل تقليل الآثار المترتبة على القرار.

وذكرت المجموعة أنها تسعى إلى الانتهاء بأسرع إمكانية متاحة من تصنيع سيارات يتعذر إنتاجها في فولفسبورج حاليا بسبب الإغلاق، مبينة أن إدارة المجموعة ومجلس التشغيل اتفقا على الإبلاغ عن اتباع برنامج العمل القصير للعاملين المصابين بالفيروس.

ولم تعلن الشركة حتى الآن عن عدد العمال المصابين، حيث قالت دوائر تابعة للمجموعة إن إنتاج سيارات الجولف في فولفسبورج ومصنع مدينة إمدن سيتأثران بالقرار.

وأضافت هذه الدوائر أن هذا ربما يعني ارتفاع عدد الموظفين الذين سيتوقفون مؤقتا عن العمل من آلاف إلى عدد يناهز عشرات الآلاف.

مقالات ذات صلة