“بنغازي الطبي” يسلم “مركز امساعد” شحنة أنسولين وأدوية

أعلن مركز امساعد للسكري والغدد الصماء، استلامه شحنة من الأنسولين، وبعض الأدوية من جهاز الإمداد الطبي فرع بنغازي.

وبحسب منشور على الصفحة الرسمية بموقع “فيسبوك”، أشاد مركز امساعد للسكري، بالدعم المتواصل والتعاون من قبل وزير الصحة بالحكومة الليبية، وجهاز الإمداد الطبي فرع بنغازي، وكذلك مدير مخازن الإمداد الطبي بالحكومة الليبية.

جدير بالذكر أن منظمة الصحة العالمية كانت قد كشفت في وقت سابق عن اعتراض المليشيات المسلحة بمدينة الزاوية شحنة مساعدات طبية كانت في طريقها إلى بنغازي وطبرق وسبها.

وروى كواليس الواقعة موقع “ريلايف” الخاص بالعاملين بالمنظمة الدولية، قائلا: “اعترضت مليشيات بالقرب من بلدة الزاوية (غرب ليبيا) شاحنة كانت في طريقها إلى بنغازي وطبرق لإيصال الإمدادات الإنسانية لمنظمة الصحة العالمية”.

وأضاف الموقع: “تم اعتقال السائق طوال الليل ومصادرة هاتفه، ومع ذلك تمكن من إرسال رسالة إلى المكتب القُطري لمنظمة الصحة العالمية لإبلاغه بالوضع الجاري”.

بدورها سارعت منظمة الصحة العالمية لنجدة السائق، واتصلت على الفور بوزارة الصحة في طرابلس، وطلبت منها التدخل.

ويشير الموقع إلى أنه في صباح اليوم التالي، أمرت الميليشيات المسلحة السائق بتسليم الإمدادات إلى مرفق رعاية صحية قريب.

وبعد تجاهل “الوفاق” إنقاذ السائق من أيدي المليشيات التابعة لها في الزاوية، سلّم البضائع لهم، وشملت إمدادات الأنسولين التي يجب حفظها في الثلاجة، ويضيف الوقع: “نظرًا لأن منظمة الصحة العالمية لا تستطيع التأكد مما إذا كان قد تم الحفاظ على سلسلة تبريد الأنسولين، فقد أبلغت السلطات الصحية أنه يجب اعتبار الأنسولين على أنه لم يعد قابلا للحياة، وبالتالي يتم التخلص منه”.

مقالات ذات صلة