قيادية بـ«حزب القماطي»: الشارع يؤمن بنظرية «من تحزب خان» وعلينا تغييرها

تحدثت عبير الحراري رئيس ما تعرف بـ”مؤسسة نساء التغيير” التابعة لحزب جمعة القماطي المسمى بـ”التغيير” عن “إقبال المرأة الليبيـة وانخراطها في عمل الأحزاب السياسية الليبيـة وتعاملها مع نظرة المجتمع للفكرة” وفق قولها.

أضافت “الحراري” في مداخلة تلفزيونية مع قناة “ليبيا بانوراما” – الذراع الإعلامية لحزب العدالة والبناء التابع للإخوان المسلمين – أمس الأحد: “الشارع الليبي يؤمن بنظرية من تحزب خان، وهو تحدٍ تواجهه الكوادر الذكورية داخل الأحزاب، ويتعين علينا كنساء أن نعمل على تغيير نظرة المجتمع للمرأة السياسية والحزبية، كي نثبت أننا على قدر المسئولية، وحينها ستتغير نظرة المجتمع لنا” وفق قولها.

وتابعت “الحراري”: “بصفتي رئيسة لمؤسسة نساء التغيير، فإننا نستقبل طلبات كثيرة للانضمام للحزب من خلال متابعة عملنا المنظم، وطريقة إدارتنا للأعمال، ولدينا عضوات في المؤسسة فقط دون الحزب، ورسالتنا للنساء داخل المؤسسة هي العمل بنظام” وفق تعبيرها.

مقالات ذات صلة