«عماري»: مذكرة تعاون مع مالطا وفتح سفارتها بطرابلس واستئناف الرحلات قريباً

 

استقبل عضو المجلس الرئاسي وزير التعليم في “حكومة الوفاق” “محمد عماري زايد” بمكتبه وفداً مالطياً، ضم وزير الشؤون الخارجية والأوروبية “ايفرست بارتولو”، ووزير التعليم “جوستن كاروانا”، ووكيل وزارة الشؤون الخارجية والأوروبية “كريستوفر كوتاير”، ووكيل وزارة التعليم، “فراتسيس فابري” و”جيمس كاليا” المدير التنفيذي لجامعة مالطا للفنون والتقنية، بحضور وكيل وزارة التعليم لشؤون الديوان والتعليم العام ورئيس جامعة طرابلس ومدير مكتب التعاون الدولي بالوزارة.

وبحسب بيان “تعليم الوفاق”: “رحب “عماري” بالوفد الزائر، مشدداً على رغبة ليبيا في توطيد العلاقات مع الجانب المالطي في مجال التعليم لمصلحة البلدين، مشيراً إلى أن معهد تاجورني بمالطا هو استثمار ليبي مهم، مضيفاً أنه سيتم تشكيل فريق فني من الوزارة لتفقد أوضاع المعهد الفنية واللوجستية، للاستفادة منه فى تعليم اللغة الإنجليزيةواللغة العربية والبرامج التعليمية المشتركة” وفق قوله.

أضاف البيان: “كما أكد الوزير على وجود الأساس القانوني للعمل المشترك في مجال التربية والتعليم وهو الاتفاقية الليبية المالطية المشتركة الموقعة في عام 2010م، وكذلك رغبة الطرفين في التوقيع على مذكرة التفاهم الخاصة بالتربية والتعليم وكذلك الاتفاقية بين جامعة طرابلس والجامعة المالطية” وفق قوله.

وأفادت وزير التعليم المالطية “جوستن كاروانا”، أن بلادها تمتلك الخبرات الكافية لتدريس اللغة الإنجليزية لليبيين فى معهد تاجورني، الذي يمتلك الإمكانيات اللازمة للتدريس، وفق قولها.

وبدوره أكد وزير الشؤون الخارجية والأوروبية المالطي “ايفرست بارتولو” أن بلاده تتوق للتعاون مع ليبيا وفتح آفاق جديدة في مجال التعليم الذي يعتبر أجود أنواع السلاح، مما يزيد في زيادة أواصر التعاون بين البلدين” وفق تعبيره.

وتابع البيان: “في الختام اتفق الطرفان على توقيع مذكرة تفاهم للتعاون في مجال التعليم خلال الفترة القادمة، والبدء الفعلي في تقديم تسهيلات التأشيرة للطلبة الليبيين بمجرد فتح السفارة المالطية لأبوابها في طرابلس قريبا جداً، وبدء الخطوط المالطية في فتح خط طيران مالطا – طرابلس حسب رغبتها، وفق ما يتم الاتفاق عليه مع وزارة المواصلات بحكومة الوفاق” وفق قوله.

مقالات ذات صلة