«ألطيف»: قيادات «فبراير» لا تمانع من الاعتراف بإسرائيل إذا كان ذلك ثمناً لتسليمها السلطة

قال عمار الطيف، القيادي بالنظام السابق ووزير السياحة الأسبق، إن قيادات “فبراير” لا تمانع من الاعتراف بإسرائيل إذا كان ذلك ثمناً لتسليمها السلطة في ليبيا.

“الطيف” كتب على حسابه بـ”فيسبوك” اليوم الإثنين، قائلاً: “هل سيكون الاعتراف باسرائيل، ثمنا لمن ستختاره أمريكا لحكم ليبيا، رغم يقيني أن أياً من الزعامات التي تتصدر المشاهد الفبرايرية، أيا كان نهجها الفكري والسياسي، لا تمانع في الاعتراف باسرائيل، أسوة بما أنتجه الربيع الاميركي من واجهات  عربيه كانت تدعي المعارضة للانظمة الوطنية” وفق قوله.

أضاف “الطيف”: “إلا ان تسليم السلطة في ليبيا، لأيا  من هولاء سوف لن يكون بلا ثمن، والثمن المعلن اليوم لأى صفقة سياسية مهما غلا سعرها، والمطروح أمريكياً هو الاعتراف والتطبيع مع اسرائيل” على حد تعبيره.

وواصل “الطيف”: “تهانينا  للمعارضات العربية التي تتغنى بالديموقراطية الغربية والدولة المدنية والمجتمع المدني، فقد فضحتهم أمريكا ودفعّتهُم ثمن الوصول للسلطة، الاعتراف باسرائيل، والذي كان كلمة السر في مؤامرة الربيع العربي، وشكراً ترامب فقد أنهيت ما بدأه  اوباما”.

 

 

مقالات ذات صلة