«قشوط» يصف اتفاق «النمروش» مع الملحق العسكري الباكستاني بالضربة القاصمة لـ«الخونة والعملاء»

رأى سليم قشوط، الناطق باسم مليشيا «القوة الوطنية المتحركة» التابعة لما يعرف بـ«عملية بركان الغضب»، أن صلاح الدين النمروش، وزير دفاع السراج وجه ضربة قاصمة لمن وصفهم بـ«الخونة والعملاء» بعد اتفاقه مع باكستان.

وقال قشوط في تغردية له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: “الضربة القاصمة لمحور الشر والعملاء من الخونة أبناء جلدتنا. المباحثات حول اتفاق الدعم العسكري الباكستاني لوزارة الدفاع الليبية”، بحسب قوله.

وكانت وسائل إعلام تابعة لفائز السراج، قد أكدت أمس الاثنين، أن وزير الدفاع بحكومة الوفاق صلاح الدين النمروش، عقد اجتماعا، مع الملحق العسكري الباكستاني عاطف طلحة.

ونقلت تلك الوسائل الإعلامية عن بيان لوزارة دفاع الوفاق، قالت خلاله: “تناول اللقاء بحث آليات تعزيز التعاون بين وزارتي الدفاع بحكومتي البلدين، ولما يتميز به الجيش الباكستاني من خبرة وتجربة كبيرة في مختلف المجالات العسكرية وخاصة تلك المتعلقة بمكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة”، على حد ادعائها.

وزعم البيان: “أكد الملحق العسكري بأن بلاده ترغب في تعزيز التعاون في المجال العسكري مع ليبيا، كما ترغب في المساهمة في تدريب عناصر الجيش الليبي فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب وعمليات نزع الألغام والتخلص من المواد المتفجرة”.

مقالات ذات صلة