«عقيل»: تركيا تنتظرها أياما عصيبة بعد تعيين «ملادينوف» مبعوثا أمميا إلى ليبيا

أكد الباحث السياسي عز الدين عقيل، أن تعيين البلغاري نيكولاي ملادينوف مبعوثًا جديدًا لمنظمة الأمم المتحدة إلى ليبيا يؤشر لأمور إيجابية، بينها حلول أيام عصيبة لتركيا في ليبيا.

وقال عقيل في تصريحات لـ«العين»: “إن تعيين الدبلوماسي البلغاري سيساعد الأوروبيين في المساهمة في الوصول لحل للأزمة الليبية”.

وأضاف “المبعوث الأممي الجديد سيكون مسؤولا عن المسار الدستوري والأمني والسياسي والإنساني والمرأة، أما فيما يتعلق بالمسارات السياسية، فإنه سيتابع تطوراتها بالسياق القائم حتى رحيل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب”.

وأعطى مجلس الأمن الدولي، أمس الثلاثاء، الضوء الأخضر للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، لتعيين البلغاري نيكولاي ملادينوف مبعوثًا جديدًا للمنظمة الدولية إلى ليبيا، بعد عشرة أشهر من استقالة اللبناني غسان سلامة من منصب مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا، في خطوة عزاها إلى دواع صحيّة.

مقالات ذات صلة