فرج أخليل: «الصعلوق هيثم التاجوري» أمر «ثوار طرابلس» بالاستسلام وتسليم مقرهم

قال فرج اخليل، آمر مليشيا «سلاح المدفعية» في مصراتة التابع لقوات حكومة الوفاق، أن هناك استفارا كبيرا يحدث بين جميع أفراد مليشيا ثوار طرابلس بعد تلقيهم اتصالا من المدعو هيثم التاجوري وأمرهم بتسليم المقر والخروج منه.

وأضاف «أخليل»، عبر حسابه بفيسبو، إن آمر مليشيا ثوار طرابلس وأحد قادة «بركان الغضب» أيوب بوراس بدأ في استنفار جميع أفراد الكتيبة بعد أن اتصل به هيثم التاجوري وأمره بتسليم المقر والخروج منه.

وتابع قائلا: «الغريب في الأمر أن هذا الصعلوك (التاجوري) بعد ثاني  يوم  من  وصوله اتصل برئيس حكومة الوفاق فايز السراج واجتمع به بفندق الودان».

وأبدى استغرابه قائلا: «بينما قادة البركان وحتى رتبة لواء يحتاج إلى شهر أو شهرين وساعات وقوف أمام الأبواب ليقابل هذا العميل- يقصد السراج».

واختتم القائد في قوات الوفاق: «هل أدركتم كيف تمت صناعة هذه الإمعات، هل تريدون تكرار الأخطاء السابقة يا مصراته لصناعة الصعاليك».

مقالات ذات صلة