نائب الرئيس التركي لـ”أمريكا” ودول الغرب: “أنتم صوت الإرهابيين”

شن نائب الرئيس التركي، فؤاد أوقطاي، هجوما كبيرا على الولايات المتحدة الأمريكية والدول الغربية، بعد العقوبات التي وقعتها الولايات المتحدة الأمريكية على تركيا، بسبب شرائها منظومة الدفاع الجوي «إس 400» من روسيا، إلى جانب تهديد دول الاتحاد الأوروبي لأنقرة بفرض العقوبات عليها بسبب أنشطتها في شرق المتوسط، متهمًا إياهم بـ”أنهم صوت الإرهابيين”.

وقال “أوقطاي”، خلال مناقشة ميزانية الرئاسة لعام 2021 في البرلمان التركي: “بينما نطلق النار على الإرهابيين الملطخة أيديهم بالدماء في مخابئهم وأوكارهم، فإن صوتهم يأتي من فرنسا، ويأتي من بعض دول الغرب”.

وزعم “أوقطاي” أن هناك 7 شركات تركية من بين أفضل 100 شركة دفاعية في العالم، قائلا: “اليوم يمكننا تطوير أنظمة دفاع جوي متقدمة، تنقذ تركيا من التبعية الخارجية ويحسدنا عليها العالم أجمع. والعقوبات التي يحاولون فرضها علينا سوف تسرع من وتيرة تطوير الأنظمة التي نحاول تطويرها وتعزيزها”.

يذكر أن الاتحاد الأوروبي كان قد فرض عقوبات على تركيا استهدفت أشخاصا، ستحدد هوية الجدد منهم لاحقا، على صلة بعمليات الحفر والتنقيب غير القانونية التي تقوم بها أنقرة في مياه متنازع عليها شرق البحر الأبيض المتوسط، ولوحت بروكسل بالمزيد ما لم تلتزم أنقرة بخفض التصعيد بحلول شهر مارس العام القادم.

جدير بالذكر أيضا أن وزارة الخزانة الأمريكية، فرضت، يوم أمس الإثنين، عقوبات على إدارة الصناعات الدفاعية التركية ورئيسها إسماعيل دمير.

وقال موقع وزارة الخزانة إن واشنطن فرضت عقوبات على ثلاثة أفراد آخرين مرتبطين بإدارة الصناعات الدفاعية التركية.

وقالت الخارجية الأمريكية في بيان، إن الولايات المتحدة فرضت عقوبات على إدارة الصناعات الدفاعية التركية (SSB) وفقا للمادة 231 من “قانون مكافحة خصوم أمريكا” (CAATSA) لشراءها منظومات “إس-400” الروسية للدفاع الجوي.

وتشمل العقوبات حظرا على جميع تراخيص وتصاريح التصدير الأمريكية إلى إدارة الصناعات الدفاعية التركية وتجميد الأصول وقيود التأشيرة على الدكتور إسماعيل دمير، رئيس الإدارة، وضباط آخرين.

مقالات ذات صلة