الدرسي: تعديل سعر الصرف جاء لوجود مخاوف من شن حرب جديدة


قال نائب رئيس المجلس الأعلى للقبائل والمدن الليبية إدريس ونيس الدرسي، إن أحد أهم أسباب رفع سعر الصرف دون رفع المرتبات أو وضع ضوابط لكبح ارتفاع أسعار السلع والخدمات، هو التوجس من عدم التوصل لحل سياسي أو عودة الحرب وتوقف بيع النفط.

“الدرسي” أضاف في تصريحات صحفية، رصدتها “الساعة 24” اليوم الجمعة، قائلاً: “هم لذلك يسعوا لتوفير فائض من العملة المحلية خارج الميزانية للصرف منها على المرحلة التي يتخوفون منها دون الاعتبار لأوضاع المواطن وما يترتب عليه من انهيار سعر الدينار”.

مقالات ذات صلة