الرئيس الإيطالي: الأزمة الليبية تهدد المجتمع الدولي

حذر رئيس جمهورية إيطاليا، سيرجو ماتّاريلا، اليوم الجمعة، من تأثير الأزمة الليبية على المجتمع الدولي وتشكيلها تهديدا عابرا للحدود.

وقال ماتّاريلا خلال اللقاء التقليدي مع سفراء البعثات الدبلوماسية المعتمدة لدى بلاده بمناسبة عيد الميلاد ورأس السنة الجديدة، إن حالة ليبيا وغيرها من حالات الصراع في منطقة المتوسط، التي غالبًا ما يتم وضعها جانبًا بشكل مأساوي، لا تنتج فقط مسارات مؤلمة من الحزن والمعاناة الإنسانية، بل تشكل عامل مضاعف للتهديدات العابرة للحدود والإرهاب والتطرف.

وشدد الرئيس الإيطالي على ضرورة “التدخل لمعالجة الجذور العميقة التي تغذي هذه الظواهر” منوها إلى أن بجانب تدابير المكافحة، هناك حاجة إلى إجراءات من شأنها التأثير على النمو والتنمية، وفقًا لنماذج شاملة ومستدامة، انطلاقا من استثمارات مناسبة في مجالات التعليم والصحة والثقافة والشباب.

مقالات ذات صلة