بعد توسيع العقوبات.. أردوغان لـ”ميركل”: تركيا تريد فتح صفحة جديدة مع الاتحاد الأوروبي

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن بلاده تريد فتح صفحة جديدة في علاقاتها مع الاتحاد الأوروبي، وذلك خلال اتصال مرئي مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل.

ووفقاً لبيان صادر عن الرئاسة التركية، بحث أردوغان مع المستشارة الألمانية، القضايا التي من شأنها تعزيز العلاقات الثنائية، وعلاقات تركيا والاتحاد الأوروبي في المرحلة المقبلة.

وأعرب أردوغان عن شكره لميركل على مساهماتها وجهودها البناءة تجاه العلاقات التركية الأوروبية، لافتاً، بحسب البيان، إلى الأجندة الإيجابية لقمة الاتحاد الأوروبي الأخيرة، بمساهمة القادة المتحلين بالحكمة.

وحذر أردوغان من أن الساعين وراء اختلاق أزمة “لم يسمهم” في العلاقات التركية الأوروبية، يمكن أن يحدثوا ضرراً للأجندة الإيجابية والمنفعة المتبادلة، على حد تعبيره.

وقال أردوغان إن اليونان هربت من المحادثات الاستكشافية مع تركيا، رغم إعراب أنقرة عن استعدادها لاستئناف هذه المحادثات من جديد.

وعقد قادة دول الاتحاد الأوروبي قمة، يومي 10 و11 ديسمبر الجاري، في العاصمة البلجيكية بروكسل، وخلال القمة قرر قادة دول الاتحاد توسيع قائمة العقوبات ضد الأفراد والمنظمات المرتبطة بأنشطة التنقيب والمسح التركية شرقي المتوسط، ولكن لم يتقرر تنفيذها فوراً بل دراستها في جدول أعمال القمة المقبلة في مارس المقبل.

وتشهد منطقة شرق المتوسط، نزاعاً بين تركيا من جهة، واليونان وقبرص من جهة أخرى، على مناطق الصلاحية البحرية، وتصاعدت حدة النزاع بين أنقرة وأثينا، بعد ما أرسلت تركيا سفناً للتنقيب عن النفط إلى المناطق المتنازع عليها.

 

مقالات ذات صلة